منتدى حوران

أهلا وسهلا بك الرجاء الدخول أو التسجيل


أهلا وسهلا بالجميع نورتو
{رسائل الأدارة}
سلام الله على بلادي سلام الله على حوران . . . سلام من رجل يفخر بأنك أجمل سطوره
{رسائل الأدارة}
جديد دردشة متطورة خاصة بالمنتدى
{رسائل الأدارة}
جديد الآن تم أفتتاح مركز رفع الصور والملفات الخاص بالمنتدى
{رسائل الأدارة}

الأعلانات

اعلانات داخلية



    من علماء حوران ( درعا )

    شاطر
    avatar
    حورانية والفخر ليهـ
    مشرفة
    مشرفة

    انثى عدد المساهمات : 424
    نقاط : 3660
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 10/03/2009
    العمر : 25
    الموقع الموقع : الامارات العربية المتحدةةة ... أبوظبي

    من علماء حوران ( درعا )

    مُساهمة من طرف حورانية والفخر ليهـ في السبت يناير 02, 2010 10:08 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم


    الأعضاء الكرام أحببت أن أذكركم بأن حوران هي بلد الخير والبركة والكرم والجود ومع ذلك فهي بلد قد خرّجت علماء ربانيين أفنوا أجسادهم وأوقاتهم في خدمة الإسلام والمسلمين،هؤلاء العلماء الجهابذة الذين ذاع صيتهم في جميع أنحاء العالم في مشارق الأرض ومغاربها ووصلت مؤلفاتهم إلى كل مكان وما ذاك إلا لأنهم أخلصوا لله ما نووا،فكتب لهم القبول في الأرض ومؤلفاتهم خير شاهد على ذلك.

    لا أريد أن أطيل عليكم فالكلام عنهم لا يكاد ينحصر وذكر فضائلهم قد يطول.


    ولكن انطلاقا من واجبي كتلميذ أنهل من علمهم وأرتوي من كتبهم أحببت أن أذكر ترجمة وجيزة لحياة كل واحد منهم،ومهما أذكر عنهم فلن أوفّيهم حقّهم. والله المستعان وعليه التكلان ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.


    وبعد هذه المقدمة الوجيزة أذكر لكم العالم الرّبانيّ الأول الذي ذاع صيته وانتشر فضله، هو:


    الإمام النووي-رحمه الله تعالى-من مدينة نوى المعروفة حاليا.




    \ وهذه ترجمة موجزة عن حياته: \

    -(اسمه وكنيته ونسبته):



    هو الإمام الحافظ الفقيه المحدّث أبو زكريا يحيى بن شرف الدين بن مرّي بن حسن بن حسين بن محمد بن جمعة بن حزام النووي مولدا،الشافعي مذهبا،الدمشقي إقامة.

    ومحي الدين هو لقب الإمام النووي.

    -(مولده ونشأته):



    ولد في نوى في العشر الأوسط من شهر الله المحرّم سنة إحدى وثلاثين وست مئة (631هـ) ونوى من أرض حوران،ترعرع فيها وتولى والده الصالح رعايته وتأديبه ونشّأه تنشئة طيبة،فحضّه منذ الصغر على طلب العلم،فختم القرآن وقد ناهز الحلم.ثم قدم به أبوه إلى دمشق سنة (649هـ) لطلب العلم،فحطّ رحاله في المدرسة الرواحية قرب الجامع الأموي بدمشق،وبدأت رحلة الطلب.

    وفي سنة (651هـ) حجّ مع أبيه وقد مرض في طريقه وأصابته حمّى من حين توجّه من بلده نوى ولم تفارقه حتى يوم عرفة وهو صابر محتسب،ثم قفل عائدا إلى دمشق.

    -(أخلاقه وصفاته):



    كان رحمه الله عالما زاهدا تقيّا ورعا،لا يصرف ساعة في غير طاعة الله،كثير السهر في العبادة والتصنيف،آمرا بالمعروف ناهيا عن المنكر،يواجه الملوك فمن دونهم.

    ومنها على سبيل المثال الحادثة التي حصلت له مع الظاهر بيبرس،وهي: عندما دعاه الملك الظاهر ليوقّع له فتوى فيها ظلم فادح،فحضر،فإذا به شيخ هزيل الجسم،مرقّع الثياب،يضع عمّة صغيرة،فاسصغره واستخفّ به،وقال:يا شيخ ! اكتب خطّك على هذه الفتوى،فنظر فيها رحمه الله،وقال:لا أكتب ولا أوقّع.فقال الملك بغضب:ولِمَ ؟ قال الشيخ:لأن فيها الظلم الفادح.فاشتدّ غضب الملك،وقال:اخلعوه من جميع وظائفه.فقالوا:ليس له من شيء.ثم همّ أن يفتك به،ولكن الله منعه وكفّ يده،وقيل للملك:عجباً أمرك ! كيف لم تقتله وقد وقف منك هذا الموقف ؟ فقال:قد والله هبته.



    -(شيوخه وتلاميذه):



    أخذ العلم عن عدة شيوخ،منهم:

    - أبو ابراهيم اسحاق بن أحمد بن عثمان المغربي.

    - عبدالرحمن بن أحمد بن محمد بن قدامة المقدسي الحنبلي.

    - أبو الحسن سلاّر بن الحسن الإربلي ثم الحلبي ثم الدمشقي.

    وغيرهم كثير.



    وتخرّج على يديه جماعة من أهل العلم،منهم:



    - علاء الدين علي بن ابراهيم،المعروف بابن العطّار.

    - وابن فرح الإشبيلي.

    وغيرهما كثير.



    -(مصنّفاته):



    ألّف الإمام النووي رحمه الله في علوم شتّى،وله تصانيف عديدة،نذكر بعضاً منها على سبيل المثال لا الحصر:

    - شرح صحيح مسلم.

    - الروضة.

    - رياض الصالحين.

    - تهذيب الأسماء واللّغات.

    - التبيان في آداب حملة القرآن.

    - روضة الطالبين وعمدة المفتين،وهو من أكبر المراجع في فروع الإمام الشافعي رحمه الله تعالى.

    - شرح المهذّب.

    - وكتاب الأذكار.

    وغيرها.



    -(ثناء العلماء عليه):



    .قال الذهبي في ( تذكرة الحفّاظ ): " الإمام،الحافظ،الأوحد،القدوة،شيخ الإسلام،علم الأولياء،صاحب التصانيف النّافعة ".

    .وقال ابن العماد الحنبلي: " شيخ الإسلام،الفقيه الشافعي،الحافظ،الزاهد،أحد الأعلام ".

    .وقال الحافظ ابن كثير: " العالم،العلّامة،شيخ المذهب،وكبير الفقهاء في زمانه ".



    -(وفاته):



    توفي _ رحمه الله تعالى _ ليلة الأربعاء في : 24 رجب سنة (676 هـ) في بلده نوى،ودفن بها،وكان لنبأ وفاته وقع أليم على دمشق وأهلها،وقبره الآن معروف في نوى.

    رحمه الله رحمةً واسعة وأدخله فسيح جنّاته إنه سميع مجيب.



    - قال أحدهم :

    لـقــيــت خــيــرا يــا نـــوى

    ووقـيـت مـن ألــم الـنــــوى

    فــلـقــد نـشــا فـيـك عــالـــم

    لـلـه أخــلـص مــا نـــــــوى

    فـعــلـى ســواه فـــضــــلـــه

    فضل الحبوب على النــوى.
    avatar
    حوراني وأفتخر
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر عدد المساهمات : 634
    نقاط : 3934
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 04/03/2009
    العمر : 29
    الموقع الموقع : مو فارقه المهم اني حوراني

    رد: من علماء حوران ( درعا )

    مُساهمة من طرف حوراني وأفتخر في الأحد يناير 03, 2010 2:27 pm

    رحم الله الامام النووي
    وجزاه الله خيرا عن العلم الذي تركه خلفه
    ليفيد به الاسلام والمسلمين

    hadi abouzayed
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر عدد المساهمات : 661
    نقاط : 3955
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 26/05/2009
    العمر : 27
    الموقع الموقع : كل يوم بمكاااااان

    رد: من علماء حوران ( درعا )

    مُساهمة من طرف hadi abouzayed في الخميس يناير 07, 2010 9:46 pm

    شكرا ع المعلومات الحلوة
    avatar
    حورانية والفخر ليهـ
    مشرفة
    مشرفة

    انثى عدد المساهمات : 424
    نقاط : 3660
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 10/03/2009
    العمر : 25
    الموقع الموقع : الامارات العربية المتحدةةة ... أبوظبي

    رد: من علماء حوران ( درعا )

    مُساهمة من طرف حورانية والفخر ليهـ في الإثنين مايو 16, 2011 7:03 pm

    منوورين شباب

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 1:08 pm